أخبار محلية

الأربعاء - 12 أغسطس 2020 - الساعة 06:49 م بتوقيت اليمن ،،،

عدن برس / خاص

عقد في العاصمة السعودية الرياض اليوم أول لقاء بين رئيس الحكومة الدكتور معين عبدالملك، ومحافظ عدن أحمد لملس.
 
جرى خلال اللقاء مناقشة الأولويات العاجلة في مهام محافظ عدن والعمل والتنسيق المشترك لتخفيف معاناة أبناء عدن جراء تردي الخدمات الأساسية وتثبيت الأمن والاستقرار والسكينة العامة، واستعادة مكانة ودور مدينة عدن.

وشدد رئيس الحكومة الدكتور معين عبدالملك، على أهمية إيجاد نهج جديد في الإدارة المحلية بالعاصمة عدن يتوازى مع التطلعات من تنفيذ اتفاق الرياض وقادر على التعاطي مع المشكلات والتحديات التي تراكمت منذ عام، وتنعكس نتائجها بشكل سريع على المواطن ومعيشته اليومية ومستوى الخدمات الأساسية.

وأكد أن الحكومة ستكون عونا وسندا لمحافظ عدن لملس، للقيام بواجباته ومسؤولياته وتنفيذ توجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي لانتشال محافظة عدن من وضعها الحالي وتفعيل مستوى الخدمات ووقف الاختلالات واستتباب الأمن وتطبيع الأوضاع بصورة عامة .. معربا عن ثقته في نجاح العمل التكاملي وبرؤية جديدة ومسار سريع بتحقيق تحسين سريع للخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين وتكريس أجواء الأمن والاستقرار والسكينة العامة.

وقال رئيس الحكومة، إن عدن تحظى باهتمام خاص وأولوية في خطط الحكومة باعتبارها العاصمة ومركز ثقلها الاقتصادي والسياسي، ونظرا لما تمثله من نموذج ملهم في التاريخ اليمني الحديث كمركز للالتزام بالنظام والمدنية والتعايش والثقافة والفنون، وهو ما سنحرص عليه جميعا وبتكاتف جميع الجهود من أجل إعادة الاعتبار لها.

وأضاف "قدرنا ومسؤوليتنا تحتم علينا فِي هذه المرحلة الصعبة وبالرغم من كل التحديات والتعقيدات، ان نضع خدمة المواطن في أولى أولوياتنا وواجبنا فقد عانى شعبنا بما فيه الكفاية وحان الوقت لتتكاتف جميع الجهود على تخفيفها وإزالتها وتحسين مستوى الحياة والمعيشة اليومية في جميع الجوانب".

من جانبه أكد محافظ عدن، انه سيبذل قصارى جهده لتجاوز كل التحديات الراهنة والعمل مع الحكومة لخدمة المحافظة وأبنائها ومعالجة المشاكل المتراكمة.. معربا عن تطلعه في العمل بتنسيق وتكامل مع الحكومة الجديدة .. مقدما التهنئة لرئيس الوزراء بالثقة التي نالها من رئيس الجمهورية لتشكيل الحكومة الجديدة.

سبأ